اخبار بلدنا : المدارس تحت وصاية البرلمان.

المدارس تحت وصاية البرلمان.

المدارس تحت وصاية البرلمان.


يستعد البرلمان، لاستقبال العام الدراسى الجديد، بخطة تتضمن عمل زيارات مفاجئة للمدارس، وعقد اجتماع طارئ للجنة، لبحث النظام الدراسى خلال هذا العام، بالإضافة إلى الاتصال بوزارة التربية والتعليم للوقوف على آخر استعدادات الوزارة لبداية العام الدراسة، وعمل تقيم شامل لأداء المدرسين. من جانبه قال النائب عبد الرحمن برعى، وكيل لجنة التعليم بالبرلمان، إن اللجنة شكلت فرقا من أعضائها لمتابعة المدارس التى تقع فى نطاق محافظة كل عضو، تزامنا مع بداية العام الدراسى، موضحا أن المدارس المستهدفة هى مدارس "النيل" التى تتبع رئاسة الوزراء مباشرة وليس وزارة التربية والتعليم، كونها تجربة جديدة فى مصر. وأضاف وكيل لجنة التعليم بالبرلمان، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن هذه التجربة من مدارس النيل تعد جديدة، واللجنة ستتابع إيجابياتها وسلبياتها، بجانب متابعة أداء المدارس الدولية، من خلال بطاقات تقييم بالسلبيات والإيجابيات. وأشار إلى أن اللجنة ستتابع "الكتاب الدورى 17" الخاص بالمعلمين لتقييمهم، وبيان كثافة تواجد المدرسين فى المدارس. وفى السياق ذاته قال النائب سامى هاشم، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إن اللجنة ستشكل زيارات ميدانية مفاجئة لعدد من المدارس تزامنا مع بداية العام الدراسى الحالى، لمتابعة سير العملية التعليمية فى تلك المدارس، ومدى تنفيذ الوزارة لتوصيات اللجنة خلال دور الانعقاد الأول. وأضاف عضو لجنة التعليم بالبرلمان، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن هناك عدة توصيات أرسلتها اللجنة لوزارة التربية والتعليم على رأسها تطوير المناهج، والاهتمام بالمعلم وترميم المدارس، والتوزيع العادل للمدرسين على المحافظات. وأشار عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إلى أن اللجنة ستتابع ما إذا كانت الوزارة ستنفذ هذه التوصيات مع بداية العام الدراسى من عدمه، بالإضافة إلى تطوير إنشاءات المدارس وزيادة عددها، موضحا أن لجنة التعليم لم تحسم عقد اجتماع لها قبل بداية العام الدراسى من عدمه. يستعد البرلمان، لاستقبال العام الدراسى الجديد، بخطة تتضمن عمل زيارات مفاجئة للمدارس، وعقد اجتماع طارئ للجنة، لبحث النظام الدراسى خلال هذا العام، بالإضافة إلى الاتصال بوزارة التربية والتعليم للوقوف على آخر استعدادات الوزارة لبداية العام الدراسة، وعمل تقيم شامل لأداء المدرسين. من جانبه قال النائب عبد الرحمن برعى، وكيل لجنة التعليم بالبرلمان، إن اللجنة شكلت فرقا من أعضائها لمتابعة المدارس التى تقع فى نطاق محافظة كل عضو، تزامنا مع بداية العام الدراسى، موضحا أن المدارس المستهدفة هى مدارس "النيل" التى تتبع رئاسة الوزراء مباشرة وليس وزارة التربية والتعليم، كونها تجربة جديدة فى مصر. وأضاف وكيل لجنة التعليم بالبرلمان، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن هذه التجربة من مدارس النيل تعد جديدة، واللجنة ستتابع إيجابياتها وسلبياتها، بجانب متابعة أداء المدارس الدولية، من خلال بطاقات تقييم بالسلبيات والإيجابيات. وأشار إلى أن اللجنة ستتابع "الكتاب الدورى 17" الخاص بالمعلمين لتقييمهم، وبيان كثافة تواجد المدرسين فى المدارس. وفى السياق ذاته قال النائب سامى هاشم، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إن اللجنة ستشكل زيارات ميدانية مفاجئة لعدد من المدارس تزامنا مع بداية العام الدراسى الحالى، لمتابعة سير العملية التعليمية فى تلك المدارس، ومدى تنفيذ الوزارة لتوصيات اللجنة خلال دور الانعقاد الأول. وأضاف عضو لجنة التعليم بالبرلمان، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أن هناك عدة توصيات أرسلتها اللجنة لوزارة التربية والتعليم على رأسها تطوير المناهج، والاهتمام بالمعلم وترميم المدارس، والتوزيع العادل للمدرسين على المحافظات. وأشار عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إلى أن اللجنة ستتابع ما إذا كانت الوزارة ستنفذ هذه التوصيات مع بداية العام الدراسى من عدمه، بالإضافة إلى تطوير إنشاءات المدارس وزيادة عددها، موضحا أن لجنة التعليم لم تحسم عقد اجتماع لها قبل بداية العام الدراسى من عدمه. وفى ذات الصدد قالت النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إن اللجنة ستبدأ فى التواصل مع وزارة التربية والتعليم بجميع قطاعاتها مع بداية العام الدراسى الأول، ومتابعة التزام المدارس بالعام الدارسى الحالى. وأضافت عضو لجنة التعليم بالبرلمان لـ"اليوم السابع" :"سنقوم بعمل اجتماع بين أعضاء اللجنة قبل بداية العام الدراسى، لمتابعة نشاط الوزارة واستعداداتها للعالم الدراسى، وسنخاطب وزارة التربية والتعليم لإرسال جميع التقرير بشكل مفصل عن بداية العام الدراسى وأداء المدارس خلال أول يوم دراسة. وأوضحت عضو لجنة التعليم بالبرلمان أن التقارير التى ستطلبها اللجنة من الوزارة ستضمن أداء المدرسين فى المدارس، والالتزام بطابور الصباح، وإلقاء التلاميذ للنشيد الوطنى، والتشديد على هذه النقطة المتعلقة بالنشيد الوطنى. وأشارت عضو لجنة التعليم بالبرلمان إلى أن اجتماع اللجنة سيناقش أيضا النظام الدراسى خلال هذا العام الجديد، وهل سيكون نظام نصف العام أم سيتم إلغاء امتحانات نصف العام فيه، خاصة أنه لا يوجد استقرار بشأن نظام الدراسة، بجانب بحث كثافة الطلاب فى الفصول. واقترحت عضو لجنة التعليم بالبرلمان، تشكيل لجنة من أعضاء البرلمان بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم لمتابعة العام الدراسى الجديد على مستوى محافظات الجمهورية. هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

وفى ذات الصدد قالت النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إن اللجنة ستبدأ فى التواصل مع وزارة التربية والتعليم بجميع قطاعاتها مع بداية العام الدراسى الأول، ومتابعة التزام المدارس بالعام الدارسى الحالى. وأضافت عضو لجنة التعليم بالبرلمان لـ"اليوم السابع" :"سنقوم بعمل اجتماع بين أعضاء اللجنة قبل بداية العام الدراسى، لمتابعة نشاط الوزارة واستعداداتها للعالم الدراسى، وسنخاطب وزارة التربية والتعليم لإرسال جميع التقرير بشكل مفصل عن بداية العام الدراسى وأداء المدارس خلال أول يوم دراسة. وأوضحت عضو لجنة التعليم بالبرلمان أن التقارير التى ستطلبها اللجنة من الوزارة ستضمن أداء المدرسين فى المدارس، والالتزام بطابور الصباح، وإلقاء التلاميذ للنشيد الوطنى، والتشديد على هذه النقطة المتعلقة بالنشيد الوطنى. وأشارت عضو لجنة التعليم بالبرلمان إلى أن اجتماع اللجنة سيناقش أيضا النظام الدراسى خلال هذا العام الجديد، وهل سيكون نظام نصف العام أم سيتم إلغاء امتحانات نصف العام فيه، خاصة أنه لا يوجد استقرار بشأن نظام الدراسة، بجانب بحث كثافة الطلاب فى الفصول. واقترحت عضو لجنة التعليم بالبرلمان، تشكيل لجنة من أعضاء البرلمان بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم لمتابعة العام الدراسى الجديد على مستوى محافظات الجمهورية. هذا الخبر منقول من : اليوم السابع
من فضلك شارك هذا الموضوع اذا اعجبك

ضع تعليقا أخي الكريم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة المحترف للمعلوميات ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين