.: المصريين بالخارج يرفعون شعار ”نعم لدعم مصر سياسيًا واقتصاديًا” “إليكم التفاصيل “

المصريين بالخارج يرفعون شعار ”نعم لدعم مصر سياسيًا واقتصاديًا” “إليكم التفاصيل “



المصريين بالخارج يرفعون شعار ”نعم لدعم مصر سياسيًا واقتصاديًا” “إليكم التفاصيل “
ناشدت الجاليات المصرية في أوروبا المصريين في مختلف أنحاء العالم رفع شعار “نعم لدعم مصر سياسيًا واقتصاديًا”، والقيام بدور إيجابي وفعال في هذا الشأن، مشيرة إلى أن المصريين في الخارج بصفة عامة وفى إيطاليا بصفة خاصة يدركون تمامًا أن هناك مؤامرات متواصلة لمحاولة إدخال مصر في حالة من الفوضى، وهو الأمر الذي يرفضه المصريون جميعًا داخل مصر وخارجها. وأوضحت الجاليات المصرية في أوروبا – في بيان لها اليوم السبت من روما أعلنه المهندس عادل عامر رئيس الجالية المصرية بإيطاليا في ختام الزيارة التي يقوم بها وفد الدبلوماسية الشعبية لإيطاليا برئاسة أحمد الفضالى رئيس تيار الاستقلال – أن وحدة أبناء شعب مصر جميعًا في الداخل والخارج والتفافهم حول الرئيس عبدالفتاح السيسى، وجيش مصر العظيم كان هو الدرع الذي حمى مصر من المؤامرات الخارجية التي استهدفت عالمنا العربى والتي نجحت في تحويل العديد من الأقطار العربية من حولنا إلى فوضى مدمرة. وحذرت الجاليات المصرية من خطورة الاستجابة لدعوات نشر الفوضى التي يروج لها التنظيم الدولى للإخوان بالاشتراك مع جهات خارجية معادية لمصر والعالم العربى عبر بعض العناصر الموالية لهم داخل مصر. من جانبه، أشار إسلام السويسى العضو القيادى في الجاليات المصرية في أوروبا، إلى أن هناك تواصلًا وتشاورًا مستمرًا بين قيادات الجاليات المصرية في الخارج لدعم مصر والرد على الشائعات المغرضة والمحاولات اليائسة المتواصلة لإدخال مصر في حالة فوضى، موضحًا أن الأوروبيين يعترفون أن وحدة مصر بقيادة الرئيس السيسى حمت المنطقة من دمار لا تُحمد عواقبه. بدوره، أعلن أحمد الفضالى أن وفدًا للدبلوماسية الشعبية سوف يزور العديد من الدول الأوروبية مطلع شهر نوفمبر المقبل لشرح تطورات الأوضاع الراهنة في مصر والتحديات التي تواجهنا، وتنظيم جهود المصريين في الخارج لدعم مصر سياسيًا واقتصاديًا في مواجهة تلك المؤامرات.
من فضلك شارك هذا الموضوع اذا اعجبك

ضع تعليقا أخي الكريم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة المحترف للمعلوميات ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين