اخبار بلدنا : تصريح خطير من شركات السياحة لكل العملاء

تصريح خطير من شركات السياحة لكل العملاء



شركات السياحة : التأشيرة ستكون بأضعاف سعرها القديم .. دولة عربية علي خطى شركات السياحة في مقاطعة رحلات العمرة
أعلنت المملكة العربية السعودية تطبيق رسوم جديدة على تأشيرات السفر لأداء مراسم الحج والعمرة الثانية، وإضافة مبلغ 2000 ريال سعودي ، وذلك بهدف زيادة إيرادات ميزانيتها بعد تراجعها بسبب هبوط أسعار النفط. وعلى أثر ذلك أعلنت شركات السياحة المصرية عدم موافقتها على القرار، لأنه سوف يؤدي إلى خسارة كبيرة للشركات نظرًا لقلة الإقبال على السفر في حالة تطبيق الزيادة، كما أنهم أعلنوا مقاطعتهم لشركات السياحية السعودية، وأصحاب الفنادق، المنتظر قدومها إلى مصر في 18 أكتوبر من الشهر الجاري، لإنشاء معارض للعمرة للتعاقد مع شركات السياحة المصرية لتقديم التأشيرات لهم. في تصعيد جديد لأزمة وقف رحلات العمرة قرر بعض أصحاب شركات السياحة بالدول العربية والاسيوية مثل المغرب والأردن وماليزيا مقاطعة المشاركة في معارض العمرة أيضا، لتوجيه رسالة قوية للاعتراض على زيادة رسوم التأشيرة التي تزيد من سوء الوضع الراهن لهم، وتحطم أحلام الكثير لزيارة بيت الله الحرام. وقد اتفقت الشركات المصرية الخاصة بالسياحية الدينية علي تشكيل عدة لجان وإرسالها لمقابلة السفير السعودي بمصر، وايضا للسفر إلى الرياض للاتفاق مع السفير المصري لإعداد مقابلة مع المسئولين بالمملكة، و لجنه للسفر إلى جده لمقابلة وزير الحج السعودي، وعدة لجان اخري لطرح الأمر علي الجهات المختلفة بمصر ومنها مجلس النواب والأجهزة السيادية والإعلام ووزارة السياحة. كما تم الاتفاق بينهم علي عقد لجنة عليا ذات انعقاد دائم لمتابعة عمل باقي اللجان والخروج بقرارات مناسبة للوضع الراهن يتوقف علي القرار النهائي للحكومة السعودية، وذلك عقب قرارات غرفة شركات السياحة، والتي تسعى للتواصل بالجهات المعنية بالمملكة العربية السعودية، المتمثلة في وزارة الحج السعودي، واللجنة الوطنية للحج والعمرة، بالتنسيق مع وزارة السياحة المصرية، للوقوف على تفسير واضح عن آلية تطبيق الرسوم الجديدة على القادمين للسعودية لأداء مناسك العمرة هذا العام 1438 هـ. وفي سياق قال مسؤل بشركة ترى جولي للسياحة “للدستور” أن قرار السعودية ليس كما هو معلن بخصوص زيادة سعر التأشيرة على أداء العمرة الثانية فقط، بل ترغب في تطبيق القرار بأثر رجعي 3 سنوات لكل من قام بأداء العمرة سواء كانت الأولى أو أكثر ” يعني لو كان سعر التأشيرة زمان 600 جنيه هيكون حالياً 2600 ، غير مصاريف الإقامة والسفر يعني ممكن رحلة الفنادق 3 نجوم تتكلف فوق 14 ألف جنيه وذلك يكون ضعف السعر القديم، ومثل هذا القرار يتضرر منه المعتمر أو الحاج وليس الشركات لأن كل الناس ليس في استطاعتها دفع الزيادة، وكما أعلنت أيضا بعض من الدول العربية اعتراضها أيضا من خلال وقف تأشيرات سفر عمرة من السعودية . كم جانبه قال عمرو صدقي نائب رئيس غرفة السياحة ” للدستور” نحن في انتظار رد السعودية حيث أجلت قرارها لمدة شهر وذكر أن السعودية وفرت مليون تأشيرة للمعتمرين المصريين. وفي تصريحات تليفزيونية للسفير أحمد قطان، سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة، قال إن المملكة لن تحصل على أي أموال من حاج أو معتمر يزور المملكة للمرة الأولى، حيث وصل” أجمالي الحج في شركات السياحة إلى 170 ألف جنيه، وهذا مُبالغ فيه، وعلى مدار سنوات عديدة كانت المملكة العربية السعودية تعطى تأشيرات مجاناً لمصر . وأضاف قطان عندما يتقدم الأشخاص للحصول على تأشيرة للحج أو العمرة للمرة الأولى سوف تكون مجاناً، مستكمل وإذا تقدم إلينا مليون مصري في العام الجديد لأداء العمرة لأول مرة لن تحصل السفارة السعودية في القاهرة على أي رسوم منه على الإطلاق، و إذا حاول الشخص أن يحصل على تأشيرة لمرة ثانية لو لدية مقدرة مادية يدفع، أما لغير المقتدر على أداء العمرة لماذا يتقدم مرة ثانية، إذا لم يكن لديه المقدرة المالية. واشار الي أن المملكة تخصص لمصر 80 ألف تأشيرة حج كل عام، قائلاً” نعمل على أن تكون تأشيرات الحج مرة كل 5 سنوات، وهذا النظام منذ فترة طويلة ولا ضرر من أن يتحمل الحاج 5 سنوات”.
من فضلك شارك هذا الموضوع اذا اعجبك

ضع تعليقا أخي الكريم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة المحترف للمعلوميات ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين