اخبار بلدنا : بالفيديو| الدكتور رشاد عبده: رفع سعر الفائدة قرار خاطئ وسيترتب عليه “3” عواقب وخيمة

بالفيديو| الدكتور رشاد عبده: رفع سعر الفائدة قرار خاطئ وسيترتب عليه “3” عواقب وخيمة




بالفيديو| الدكتور رشاد عبده: رفع سعر الفائدة قرار خاطئ وسيترتب عليه “3” عواقب وخيمة
منقول من مصر 5
في حوار تليفزيوني، للخبير الاقتصادي الدكتور رشاد عبده، ببرنامج العاشرة مساءً، أدلى فيه بتصريحات محبطة حول قرار البنك المركزي برفع سعر الفائدة من 20% إلى 22% ، ووصف القرار بأنه قرار خاطئ وغير مدروس، وأنه استجابة لطلب صندوق النقد الدولي.

حيث أوضح رشاد عبده، أن معدل التضخم في مصر يصل إلى 34 % وهو من أعلى المعدلات في العالم، وأن معدل التضخم في أمريكا 1% والسعودية 2.4%، لتصبح الفجوة في مصر كبيرة بين أسعار السلع ودخل الفرد فالأسعار زادت بأكثر من 120% في أغلب السلع.


وتابع رشاد عبده ، أن التضخم في مصر ليس هو المشكلة، وإنما هو نتاج مشكلة وله سببان رئيسيان أديا إليه

السبب الأول
ارتفاع سعر الدولار، فبعد قرار التعويم تحرك سعر الدولار من 9أو 10 جنيهات، إلى 18 جنيها مرة واحدة، دون سابق انذار مما أدى إلى ارتفاع الأسعار والخاسر الوحيد في الموضوع هو المواطن البسيط وليس التاجر.

السبب الثاني
غياب دور الحكومة الرقابي، على جشع التجار واستغلالهم لظروف الناس، مما أدى إلى تفاقم الأزمة أكثر مما كانت عليه .

وأضاف رشاد عبده ، أن رفع الفائدة هو في الأصل قرار صندوق النقد؛ لأنه غير راض عن ارتفاع الأسعار الغير مبرر في مصر،  ورفع سعر الفائدة هو الحل الأمثل من وجهة نظر صندوق النقد، ولكنه حل خاطئ جملة وتفصيلا لأنه سيترتب عليه “3” عواقب وخيمة.

العاقبة الأولى
إحجام المستثمرين عن الاستثمار؛ بسبب رفع سعر الفائدة وميلهم للإدخار، وبالتالي يترتب عليه عدم إنشاء شركات ومصانع جديدة ، وتزداد البطالة .

العاقبة الثانية
زيادة عجز الموازنة، لأن الحكومة هى أكبر مقترض في مصر، فتزداد سعر الفائدة على القروض التي تحصل عليها الحكومة من البنوك ويزداد الفارق في العجز بحوالي 6 مليار جنيه عما هى عليه الآن.

العاقبة الثالثة
زيادة خسائر البورصة؛ لأن البورصة استثمار غير مباشر،  مما يجعل مستثمري البورصة يتراجعون عن استثمار أموالهم في البورصة، ويركنوا إلى إدخار أموالهم في البنوك لأن العائد مضمون وبدون توتر أو قلق.

من فضلك شارك هذا الموضوع اذا اعجبك

ضع تعليقا أخي الكريم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة المحترف للمعلوميات ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين