اخبار بلدنا : هاااام :ملخص تصريحات محافظ البنك المركزى الاخيرة وردود الافعال حولها

هاااام :ملخص تصريحات محافظ البنك المركزى الاخيرة وردود الافعال حولها






هاااام :ملخص تصريحات محافظ البنك المركزى الاخيرة وردود الافعال حولها
أثارت تصريحات طارق عامر محافظ البنك المركزي بشأن أن مشكلة النقد الأجنبي في مصر "انتهت وأصبحت تاريخا بلا عودة" حالة من الغضب بين أعضاء اللجنة الإقتصادية بالبرلمان.

وأكدوا أن هذه التصريحات سابقة لأوانها ، كما أن هذه المشكلة ستنتهى بلا عودة حينما تنتج حقوق الغاز والبترول ، خاصة فى ظل انخفاض معدلات السياحة وقناة السويس ، وطالبوا بضرورة تفعيل قانون الاستثمار الجديد، الذى سيساهم فى جذب رؤوس الأموال الخليجية والعربية مما يؤدى إلى زيادة النقد الأجنبى.

ورفض النائب سيد عبد العال، عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان تصريحات طارق عامر محافظ البنك المركزي بشأن أن مشكلة النقد الأجنبي في مصر "انتهت وأصبحت تاريخا بلا عودة"، مشيرًا إلى أن هناك شقين بالنسبة للنقد الأجنبي، حيث يتعلق شق بالاحتياطي البنك المركزي وهو في تحسن، وهناك شق آخر يتعلق بتداول النقد الأجنبي الموجه إلى المواطنين أفراد أو مستوردين وهو لم يتحسن ولم ينته، وهو ما يقصده محافظ البنك المركزي، ولكنه مازال عليه قيود بالنسبة لفتح الاعتمادات الاستيرادية.

وأكد "عبد العال" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن تحسن النقد الأجنبي الموجه إلى المواطنين أفراد أو مستوردين يكون من خلال تحسن فائض ميزان المدفوعات الناتج عن زيادة الصادرات على الواردات، وهذا يكون من خلال 3 محاور؛ وهي الإنتاج المحلي القابل للتصدير ودخل السياحة، بالإضافة إلى تحويلات المصريين بالخارج.

وأكد النائب هشام والى ، عضو اللجنة الإقتصادية بالبرلمان أن تصريحات طارق عامر محافظ البنك المركزى الخاصة بأن مشكلة النقد الأجنبي في مصر "انتهت وأصبحت تاريخا بلا عودة" هو كلام سابق لأوانه.

وأشار والى فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى ان جزءا من الاحتياطى النقدى الأجنبى يعتبر ودائع أو قرض صندوق النقد الدولى، مؤكدا أننا نستطيع أن نقول أن مشكلة النقد الأجنبى فى مصر انتهت بلا عودة حينما تنتج حقول الغاز والبترول ، خاصة فى ظل انخفاض معدلات السياحة وقناة السويس.


وقال النائب ممدوح عمارة ، عضو اللجنة الإقتصادية بالبرلمان أن تصريحات طارق عامر محافظ البنك المركزي بشأن أن مشكلة النقد الأجنبي في مصر "انتهت وأصبحت تاريخا بلا عودة"، ليست واقعية بنسبة 100 % ، مشيرا الى اننا نتمنى ان تكون هذه التصريحات حقيقية وأن يساهم البنك المركزى والبنوك الوطنية فى توفير عملة صعبة للمستوردين لإستيراد السلع الأساسية وتوفيرها للمواطن المصرى.

وأكد عمارة فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن تصريحات محافظ البنك المركزى قد تكون فى إطار مؤشرات يتوقعها، إلا ان هذا لا ينكر أن البنك الدولى أشار إلى وجود تحسن فى الاقتصاد المصرى ، خاصة بعد إصدار قانون الاستثمار، والذى سيساهم فى تدفق النقد الأجنبى من الخارج.

وأشار عضو اللجنة الإقتصادية بالبرلمان إلى أن الانتهاء من مشكلة النقد الأجنبى فى مصر مرتبط بتفعيل قانون الاستثمار الجديد، الذى سيساهم فى جذب رؤوس الأموال الخليجية والعربية مما يؤدى إلى زيادة النقد الأجنبى.

كان محافظ البنك المركزي طارق عامر، أكد الثلاثاء، أن اجتماع المجموعة الاقتصادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل استعرض اليوم تطورات الوضع النقدي في مصر، مشددًا على أن مشكلة النقد الأجنبي في مصر "انتهت وأصبحت تاريخا بلا عودة.

وأوضح "عامر"، في مؤتمر صحفي في مقر مجلس الوزراء، أنه "بالرغم من كل التحديات فإن الوضع النقدي في مصر في تحسن، واستطعنا أن نحل مشكلة النقد الأجنبي".

وقال طارق عامر إن لدينا الآن 8 مليارات دولار من تدفق أكبر الصناديق العالمية، مضيفًا أن ذلك يثبت قوة الاقتصاد المصري وأن إجراءات الإصلاح الاقتصادي ناجحة وأن احتياطي النقد الأجنبي أصبح يتفوق على المعدلات العالمية، مشيرًا إلى أننا حققنا خلال الفترة الأخيرة سبعة أشهر واردات بعد أن كنا نحقق ثلاثة أشهر".

وذكر أن السوق المصري استطاع جذب 45 مليار دولار إلى البنك المركزي والجهاز المصرفي في ستة أشهر، مضيفا أن الإجراءات النقدية التي اتُّخذتها مؤخرا كانت تعني في المقام الأول تنمية البلاد وليس النظر إلى الأسعار.

وأوضح أن البنك المركزي يستهدف تدفق النقد الأجنبي في الاقتصاد بدون معوقات، مشيرًا إلى سداد 750 مليون دولار للشركات الأجنبية، إضافة إلى سداد نفس المبلغ في أول يونيو.
هذا الخبر منقول من : صدى البلد
من فضلك شارك هذا الموضوع اذا اعجبك

ضع تعليقا أخي الكريم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة المحترف للمعلوميات ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين