:: الجدول الزمني للمشروعات القومية التي يراهن عليها الرئيس لتخفيض الأسعار

الجدول الزمني للمشروعات القومية التي يراهن عليها الرئيس لتخفيض الأسعار






الجدول الزمني للمشروعات القومية التي يراهن عليها الرئيس لتخفيض الأسعار

أرجع الرئيس عبد الفتاح السيسي، في حواره المنشور بجريدة الأخبار اليوم، تسارع وتيرة ارتفاع الأسعار إلى عدم ملائمة السلع المطروحة في السوق مع حجم الطلب.
وقال الرئيس “كان لابد من زيادة المعروض من السلع لتجنب المغالاه في أسعارها، ولذلك فكرنا في أهم المشروعات التي تدعم ذلك”.
وسجل تضخم أسعار الطعام والشراب أعلى معدلاته خلال شهر أبريل الماضي منذ تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر الماضي عند 44.3% على أساس سنوي، ليساهم بنحو 23.2% في المؤشر العام للتضخم، والذي ارتفع إلى 32.9% خلال الشهر الماضي مقابل 32.5% في مارس وفقا لجاز التعبئة والإحصاء.
و استحوذ الطعام والشراب على 8 من أكثر 10 سلع ارتفعت أسعارها خلال أبريل الماضي مقارنة بنفس الشهر من عام 2016، وفقا للجهاز.
ومن أبرز المشروعات التي عرضها الرئيس في حواره مشروع الميلون ونصف فدان، ومشروع الـ 100 ألف فدان صوب، ومشروع المليون راس ماشية.
الميلون ونصف فدان:
وقال الرئيس إنه سيتم تسليم الشريحة الأولى من المرحلة الأولى لمشروع المليون ونصف المليون فدان، وقوام هذه المرحلة نصف مليون فدان، فى نهاية شهر يوليو.
وكان الرئيس أطلق مشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف مليون فدان في ديسمبر 2015، وشهد في مايو الماضي أول حصاد للمشروع بمنطقة الفرافرة.
وقام صغار المستثمرين والأفراد بسحب 7225 كراسة شروط ، كما تقدمت 38 شركة بدراسات جدوى للحصول على مساحات في المرحلة الأولى للمشروع، وتم إجراء قرعة بين المتقدمين للمشروع.
وتوقع عاطر حنورة رئيس شركة الريف المصري، طرح المرحلة الثانية من مشروع تنمية المليون ونصف مليون فدان، خلال 3 أشهر، بعد الانتهاء من تسليم أراضي المرحلة الأولى، وتجهيز الأراضي التي سيتم طرحها، ويعتمد المشروع على 88.5%على الري بالمياه الجوفية، مؤكدا أن المشروع “لا يواجه أي مشكلات تتعلق بتوافر المياه”، وهناك مقنًا مائًا لكل قطعة أرض، والكل سيلتزم به.
وقال حنورة، إن الشركة طرحت في أكتوبر الماضي المرحلة الأولى من المشروع للمستثمرين على مساحة 500 فدان في مناطق الفرافرة والعلمين وتوشكى.

100 ألف صوبة:
أما عن الصوب، فقال السيسي إنه تم إنشاء 600 صوبة مساحة كل منها ثلث فدان، ويتم العمل على بناء صوب جديدة مساحتها ما بين فدان و2٫5 فدان. وأكد الرئيس على أن المائة ألف صوبة سينتهى انشاءها قبل منتصف العام المقبل على مساحة مائة ألف فدان.
ويعادل إنتاج الصوبة على الفدان إنتاجية 10 أفدنة عادية، أى أن إنتاجها سيعادل مليون فدان ومنتجاتها كلها طبيعية” أورجانيك” تروى بمياه لها نقاء مياه الشرب، كما قال الرئيس.
ويساهم مشروع الصوب في زيادة الإنتاج التكاملى من محاصيل الخضر والفاكهة فى الأسواق المحلية والخارجية، كما أن نظام الزراعة بالصوب الزراعية له أهمية كبيرة باعتبارها وسيلة جيدة لاستخدام التقنيات والأنماط الحديثة فى الزراعة، ويحقق مردودًا اقتصاديًا عاليًا من خلال زيادة الإنتاج ووحدة المساحة المستغلة للزراعة، وإنتاج حاصلات زراعية عالية الجودة بكميات ونوعيات جيدة فى غير موسمها الطبيعى.
مليون رأس ماشية:
وبالنسبة لمشروع المليون رأس ماشية للتسمين والتكاثر، قال الرئيس أنه تم إنجاز أول مرحلة فى المزارع الحيوانية وهى تجهيز الحظائر، وتكلفت المنشآت 5 مليارات جنيه، وهذا المشروع فى مجمله يتكلف 100 مليار جنيه.

وقد وصلت أولى الشحنات وقوامها 24 ألف رأس من أمريكا اللاتينية من أوروجواى والبرازيل، وسيكتمل المشروع فى غضون سنتين لأن السوق العالمية لا تستطيع تلبية طلبات مصر وفق المعايير الصحية العالمية فى مدة زمنية قليلة.




ويستهدف هذه المشروع تطوير قطاع الإنتاج الحيوانى، وزيادة الإنتاج المصرى من اللحوم.
وكانت شعبة اللحوم بالغرفة التجارية قالت إن مشروع المليون راس ماشية سيساهم في زيادة انتاج مصر من اللحوم مرجعة السبب الرئيسي في رفع أسعار اللحوم لنقص المعروض من الماشية مقابل حجم الاستهلاك، كما أن منع ذبح البتلو سيحافظ على الثروة الحيوانية بشكل أكبر.
من فضلك شارك هذا الموضوع اذا اعجبك

ضع تعليقا أخي الكريم

هناك تعليق واحد:

جميع الحقوق محفوظة المحترف للمعلوميات ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين