اخبار بلدنا : مصرى بالسعودية يضع حلاً للأزمة الاقتصادية المصرية من خلال مشروع يوفر 50 مليار دولار للدولة من المغتربين .

مصرى بالسعودية يضع حلاً للأزمة الاقتصادية المصرية من خلال مشروع يوفر 50 مليار دولار للدولة من المغتربين .






مصرى بالسعودية يضع حلاً للأزمة الاقتصادية المصرية من خلال مشروع يوفر 50 مليار دولار للدولة من المغتربين .
                                                                                 أكد المغترب المصرى بالسعودية رشدى يوسف بأنه يمتلك مشروع يستطيع توفير 50 مليار دولار لمصر ومسمي المشروع ( قرض حسن من العاملين بالخارج ).
بنود المشروع تتلخص فى السماح للمغتربين بدخول سيارة بدون جمارك علي النحو التالي :
1- فترة إقامة 10 سنوات (العمل عشر سنوات ) ممكن تقل حسب رغبة الدولة تبقي 1—10
2- رفع الحظر علي السي سي والسماح ب3 سنوات من سنة الموديل قابلة للنقاش.
3- تحويل المغترب مبلغ 10000 دولار لوزارة المالية كوديعة بدون فوائد لمدة 5 سنوات .



صفحة تهتم بمشاكل المصريين بالسعودية والكويت والخليج اشترك بها



4- عمل حظر بيع للسيارة لمدة فترة الوديعة 5سنوات سيخرج من يقول ان وكلاء السيارات في مصر يخسروا هاقول لهم كل سيارة تنزل مصر لها وكيل بمصر تقوم الدولة بتعويضه برسوم معينة (مكسب السيارة) من الوديعة الدولارية بالجنية المصري مقابل ان يقوم الوكيل بصيانة السيارة المستوردة ، يجب الاخذ في الاعتبار ان رفع الحظر يفيد بالاتي : لوعندنا 5 مليون مغترب سيستفيدوا من هذه الفكرة*10000 دولار أى أننا نستطيع تجميع مبلغ 50 مليار دولار بجانب توفير العملة الصعبة للبلد وكذلك عدم تحويل العملة الدولارية خارج مصر مقابل السيارات المستوردة من الوكلاء.
رفع الحظر علي السي سي سيدخل رسوم ضرائب أعلي للدولة .
كل المغتربين ليس لهم اي مميزات من مصر او منح تجعلهم يسعون الى تغيير داخل البنوك المصرية ولن يقوموا بهذا الأمر لأن الفارق الكبير بين البنك والسوق السوداء .
وزيرة الهجرة ليس لها اي نشاط يذكر ولا ابتكارات بالرغم من أننى قمت بإرسال هذا المشروع لها ولرئاسة الجمهورية ، المثل بيقول خد وهات ولازم الكل يستفيد وكثير من الدول تعفي المغتربين من رسوم الجمارك ، تحويلات العاملين تمثل 18 مليار دولار يستفيد بها السوق السوداء وتمثل ضغط علي البنوك المحلية لتوفير العملة وتشعل السوق السوداء، اخص العاملين بالخليج دون العاملين بأوربا او امريكا تحويلات العاملين بالخليج المنظورة 80% من قيمة التحويلات مع الأخذ في عمالة لاتتعامل مع البنوك وتعطي كل تحويلاتها للسماسرة وكذلك مناولة مع اقاربهم وقت اجازتهم حيث ان القانون علي سبيل الحصر يسمح لك بأخذ 60000 ريال معك في السفر يعني حوالي 16000دولار.
اما العاملين في دول أوربا لا يقوموا بتحويل دولارات مثل الخليجيين حيث يسمح لهم النظام في هذه الدول بإستثمار مدخراتهم وعمل مشاريع اما في دول الخليج لا يسمح وبالتالي حجم تحويلاتهم كبيرة جدا بالنسبة للمقارنة مع العاملين بأوربا .
الدولة عاجزة عن تقديم اي حوافز للعاملين بالخارج وللاسف التكرار مأساة مصر وليس الابتكار عندنا مشكلة كبيرة والحل في ايدينا لازم المغترب يستفيد والبلد تستفيد لكن للاسف كل الحلول المقدمة من وزارة الهجرة لصالح البلد لاتنظر للمغترب وتعبه في الغربة وأتذكر مشروع الأراضي وقتها الأسعار كانت نار ولم يقبل عليه أحد من المغتربين بالخليج
والمشروع قابل للنقاش والتطوير لحل مشكلة العملة وننقذ بلدنا ام الدنيا مصر لأن الاوضاع اصبحت صعبة جدا في كل الدول والحرب قادمة بالمنطقة .
ونحن ننشر المشروع من منطلق تبادل الآراء للخروج من الأزمة الحالية قد نختلف فى بند أو نتفق ولكن ها هو المشروع مطروح للمسئولين عن الدولة


من فضلك شارك هذا الموضوع اذا اعجبك

ضع تعليقا أخي الكريم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة المحترف للمعلوميات ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين