اخبار بلدنا : عاجل : استدعاء وزير التعليم -طارق شوقي- في البرلمان لقيامة بهذا الامر الخطير

عاجل : استدعاء وزير التعليم -طارق شوقي- في البرلمان لقيامة بهذا الامر الخطير







عاجل : استدعاء وزير التعليم -طارق شوقي- في البرلمان لقيامة بهذا الامر الخطير
بعد قرار وزارة التربية والتعليم بحذف ثورتي 25 يناير و30 يونيو من منهج مادة التاريخ للثانوية العامة، خرجت النائبة ماجدة نصر -عضو لجنة التعليم بمجلس النواب- لترفض القرار وتطلب استدعاء طارق شوقي -وزير التعليم- لإقناعه من أجل سحب القرار والتراجع عنه .

وذكرت ماجدة نصر أنها ستتقدم بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبد العال -رئيس مجلس النواب- لتوجيه الدكتور طارق شوقي بخصوص ما أعلنته الوزارة بحذف الثورتين، وأضافت أنه سيتم استدعاء الوزير للجنة التعليم في البرلمان لمناقشة القرار، مؤكدة على ضرورة أن يكون جميع النواب حرصين على إقناع الوزير بالتراجع عن القرار .

لماذا يريد مجلس النواب عدم حذف الثورتين من تاريخ مصر
وأكدت ماجدة نصر أنها غير موافقة على القرار، ومشددة على ضرورة مناقشة الثورتين في هذا الوقت، حيث قالت:
غير متفقة تماما مع القرار ومن المعروف أن يكون هناك تاريخ قديم وحديث، متسائلة: هل من الجائز أن يظل الجيل الجديد معزولا عن الثورة؟، ويجب أن يكون هناك تناول للثورة بكتب التاريخ
كما شددت على ضرورة استدعاء مسؤلي الحكومة لمناقشة الأسباب التي دفعتهم لإتخاذ قرار مثل ذلك بحذف الثورتين من كتاب التاريخ، وما هي المببرات لفعل ذلك، ملفتة انها تريد أن يعلم الجميع الحقيقة بكل شفافية .

جدل كبير في امتحان الثانوية العامة هذا العام حول الثورتين
كانت إحدى الأسباب التي دفعت وزارة التعليم إلى إتخاذ هذا القرار، ما حدث في امتحان التاريخ لهذا العام، حيث فوجئ طلاب مادة التاريخ أن من وضع التاريخ طلب منهم إبداء رأيهم في ثورة يونيو وماذا لو تأخرت .

كما أن السؤال الأخير في الإمتحان كان صريحا عن ثورة يونيو وهو ما أثار الكثير من الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي، حيث كان يقول:

كتب فى الموضوع التالى.. ماذا لو لم يلق خطاب 30 يونيو، فى إشارة لخطاب القيادة العامة للقوات المسلحة، فى ذلك الوقت
أسباب حذف ثورتي 25 يناير و30 يونيو من تاريخ مصر
وكان مصدر مسؤل من وزارة التربية والتعليم قد صرح بأن الوزارة حذفت الفصول الخاصة بثورتي 25 يناير و30 يونيو من كتاب التاريخ للصف الثالث الثانوي، وكانت الأسباب التي دفعت الوزارة للقرار، بسبب المشكلات الكثيرة عقب مادة التاريخ، حيث قال:

الوزارة تسرعت عندما تطرقت إلى الثورتين فى المناهج، وبسببهما حدثت بعض المشكلات داخل المدارس وفى الامتحانات
حيث ذكر المصدر أن وضع ما يتعلق بأسباب الثورتين ونتائج كل ثورة وما تتعلق بكل منهما من تفاصيل، يثير الكثير من المشكلات بين الطلاب والمعلمين، كما أنه يسبب مشكلة لواضع الإمتحان، وهذا ما حدث في غمتحان التاريخ الأخير .

منهج جديد لتاريخ مصر
وذكرت الوزارة أنه تم الإنتهاء بشكل كبير من المنهج الجديد للثانوية العامة في مادة التاريخ، المنهج وضعه مجموعة من أساتذه جامعات مصر، على ألا يحتوي على أي ثورات بعد ثورة 23 يوليو 1952 .


من فضلك شارك هذا الموضوع اذا اعجبك

ضع تعليقا أخي الكريم

هناك تعليق واحد:

  1. الوزير على حق لانه لابد من فصل السياسه عن التعليم فالطالب يجب الايكون موجها معين كما ان هناك فكر تخريبى فى 25 يناير وحرق للاقسام وتدمير الشرطه وحرق المنشئات ولم تكن ثوره حقبقيه لها اهداف وطنيه فهل يجوز تدريس الحرق والتخريب للتلاميذ على انه طريقه لتحقيق المطالب

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة المحترف للمعلوميات ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين